تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
غرفة جدة تعرف بالفرص الصناعية التحويلية في لقاء سابك
 ​
حضرها المستثمرون وممثلي منشآت قطاعات الأعمال
غرفة جدة تعرف بالفرص الصناعية التحويلية في لقاء "سابك"
جدة - 

جمعت غرفة جدة المستثمرين وممثلي منشآت قطاعات الأعمال في لقاء الفرص الاستثمارية الخاص بالشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" بحضور عضو مجلس إدارة الغرفة إبراهيم بن محمد بترجي ، ونائب رئيس سابك لوحدة المحتوى المحلي وتطوير الأعمال المهندس فؤاد موسى ، ومدير أعلى تطوير الموردين وتوطين المشتريات المهندس سعدي الزهراني ، ومدير أعلى توطين الصناعات التحويلية المهندس فيصل عداس ، ومدير عام مكتب المبيعات بالمنطقة الغربية والجنوبية علي البلوي .

ركز اللقاء على مبادرة "نساند" التي أطلقتها "سابك" سعياً لتحقيق أجندة التوطين الخاصة بها وتطوير الصناعة المحلية كمحرك متكامل لتمكين رؤية المملكة 2030 دعماً للمستثمرين في فرص عمل "سابك" المتوفرة لدفع الاستثمار وإيجاد الطلب المحلي من خلال إنفاق المشتريات ، وتحويل المنتج لتطوير الصناعة التحويلية ، وتسويق براءات اختراع "سابك" وتقنياتها وتطبيقاتها ، وحزم دعم الشركة للمساعدة في تسويق الفرص بما في ذلك توفير المواد الخام والدعم التقني وغيره .

وتطرق اللقاء لتقديم "سابك" عبر هذه المبادرة المشورة والدعم بشأن التمويل ، وتطوير القوى العاملة المحلية ودعم التدريب من خلال الرعاية أو المشورة ، والمواءمة القوية لبرنامج نساند مع السلطات المحلية المختلفة لتسهيل تطور المشروع ، حيث يعتبر برنامج نُساند مفتوحاً أمام أصحاب المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والشركات المحلية التي تتطلع إلى التوسُّع أو الشركات العالمية التي تتطلع إلى إنشاء أو توسيع عملياتها في المملكة العربية السعودية .

ويأتي تنظيم هذا اللقاء حرصاً من غرفة جدة ، لمد جسور التواصل مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" ، حيث استعراض جملة من الفرص الاستثمارية ، التي تُقدمها الشركة ضمن مبادراتها "نُساند" لتعزيز المكون المحلي في منتجاتها ، وبيان إجراءات التسجيل والتأهيل اللازمة أمام رواد المكون المحلي لاسيما من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة في منطقة مكة المكرمة .

كما تسعى غرفة جدة لاستشراف فرص الاستثمار أمام رواد الأعمال من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ، ترسيخاً لدورها الهام في خدمة قطاع الأعمال ، التي تصب جميعها في تدعيم الاقتصاد الوطني  ، وتعزيز جهود التوطين وذلك ، تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030 ، والتركيز على إيجاد فرص العمل الجديدة أمام شباب الوطن ، في حين حظي اللقاء بتقبل المداخلات والاستفسارات المتعلقة بالفرص الاستثمارية لدى "سابك" ، وبالعديد من الأسئلة حول إجراءات التسجيل وتأهيل الموردين والمتطلبات الفنية ومتطلبات القبول والجودة كجزء أو خطوة من خطوات تأهيل المصنعين المحليين ليكونوا جزءاً من برنامج "نساند".