تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
غرفة جدة تعقد الجمعية العمومية وتعلن حساباتها الختامية والموازنة التقديرية الثلاثاء المقبل
​أكدت تطبيق منهجيات الجودة والتميز المؤسسي في ظل رؤية 2030
غرفة جدة تعقد الجمعية العمومية وتعلن حساباتها الختامية والموازنة التقديرية الثلاثاء المقبل
جدة - 
تعقد غرفة جدة الجمعية العمومية للعام المالي المنصرم 2018م يوم الثلاثاء المقبل والتي يستعرض خلالها مجلس الإدارة الحالي إنجازات الغرفة وانشطتها المختلفة وخدماتها المقدمة لأكثر من 100 ألف منتسب من أصحاب الأعمال إضافة للتقرير المالي للغرفة لذات العام والمتضمن تقرير المحاسب القانوني وإعلان الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018م والموازنة التقديرية للعام المالي 2019م وفقاً لما نص عليه نظام الغرف التجارية الصناعية واللائحة التنفيذية للنظام .
وتستعرض الجمعية خلال عقدها التقرير السنوي لغرفة جدة الذي يكشف عن إنجازاتها التي تحققت وفقاً للخطة الاستراتيجية التي تبنتها الغرفة لمواكبة رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 من خلال "5" توجهات استراتيجية ، هي : تمكين تنمية اقتصادية منافسة وتحقيق تنمية مجتمعية فعالة وتقديم خدمات ذات قيمة نوعية وتحفيز أنظمة وقوانين داعمة وتطوير مؤسسي متكامل .
وأبرز أمين عام غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان سعي غرفة جدة لبناء شراكة استراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص لتعزيز دور الثاني في مؤازرة الجهد التنموي للدولة في ظل الرعاية الكريمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الرشيدة –حفظه الله- ، في الوقت الذي شهدت فيه الغرفة خلال العام الماضي نشاطاً متميزاً في مجال تنمية وتطوير علاقات التبادل التجاري بين رجال الأعمال السعوديين ونظرائهم من مختلف أنحاء العالم وفتح آفاق الاستثمار بينهم .
وأشار إلى أن مثل هذا التعاون ينبع من نهج الغرفة في استقبال الكثير من الوفود التجارية الزائرة وكبار الشخصيات الأجنبية وجالس الأعمال المشتركة إضافة للعب الدور الحيوي الرائد في مجال دعم المنشآت الصغيرة والناشئة ودعم ريادة الأعمال وتحفيزهم على إقامة المشاريع الصغيرة وإنمائها ، والاهتمام بدراسة قضايا القطاع الخاص والاقتصاد الوطني من خلال اصدار التقارير والمؤشرات الاقتصادية لمختلف قطاعات الأعمال .
وأكد تكريس الغرفة جهودها في تعزيز قدرات القطاع الخاص الاستثمارية وتهيئة السبل لمواجهة التحديات الآنية والمتغيرات المستقبلية في بيئة الأعمال وتنشيط دوره في خطط التنمية الوطنية والعمل على تحفيزه للمساهمة بفعالية في رفع نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بالأنشطة الاقتصادية المختلفة .
وشدد على دور الغرفة تجاه المجتمع والذي تجسد في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في مؤسسات القطاع الخاص وتنفيذ مشاريع ومبادرات اجتماعية مستدامة ، كما كرست جهودها من أجل النهوض بالأسر المنتجة ضمن منظومة الاقتصاد الوطني ، حيث حفل العام 2018م وفي إطار سعي الغرفة لتحقيق المزيد من التواصل والتفاعل مع منتسبيها ومجتمع الأعمال ومجتمع جدة بإنجازات متميزة في مجال تنظيم المنتديات والملتقيات والمهرجانات السياحية والترفيهية والمعارض المحلية والدولية التي كان لها أثراً اقتصادياً مباشراً مع مجتمع الأعمال ومجتمع جدة مشيراً إلى مضي الغرفة قدماً في استمرار العمل لإرساء إطارٍ مؤسسي لأنشطتها وخدماتها وكافة أعمالها الداخلية والخارجية ، حيث حرصت على تطبيق منهجيات الجودة والتميز المؤسسي في ظل رؤية المملكة 2030 لتكون منظمة نموذجية تقدم خدماتها بمستوى عالٍ من الأداء .