تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
غرفة جدة تعلق العمل بمركزها الرئيسي والاستمرار في تقديم الخدمات بمركزي أشمل وجمرك الميناء
 

جندت غرفة جدة طاقاتها للتصدي لفايروس كورونا الجديد " COVID-19" عبر تنفيذ إجراءاتها الاحترازية تنفيذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين للحد والوقاية من انتشار الفايروس ، ومنها تعليق العمل بمقرها الرئيسي والفروع التابعة لها وتفعيله عن بعد مع الاستمرار في تقديم خدماتها لمنتسبيها من مختلف قطاعات الأعمال عبر مركز الخدمة الشامل "أشمل" بمركز جدة للمنتديات والفعاليات ، ومركز الخدمة بجمرك ميناء جدة الإسلامي .


ويأتي تعليق العمل بالغرفة في مركزها الرئيسي والفروع التابعة لها تجاوباً مع الإجراءات الاحترازية التي طبّقتها الجهات المعنية بالمملكة لمواجهة فايروس كورونا ، مع مراعاة عدم التأثير على سير خدمات المنتسبين وتقديمها بنفس الجودة والاتقان مستعينة في ذلك بتوظيف التقنية الإلكترونية في العمل عن بعد ، وجاهزية موظفيها ومتابعتهم المستمر للأعمال على مدار الـ 24 ساعة .


وشملت الإجراءات الاحترازية المطبقة في المراكز المستمرة في تقديم الخدمة تعقيم الأسطح كل ٢٠ دقيقة ، وتوفير الكمامات والمعقمات للمراجعين منظومة متكاملة للوقائية والتوعوية بهدف الحفاظ على سلامة العاملين والمراجعين ، حيث يتم تقديم الخدمات باستلام الأوراق من المستفيدين ووضعها في ملفات وتصديقها لهم لضمان سلامة الجميع ، كما نفذت الغرفة حملة توعوية موجهة لمنتسبيها وعملائها ومجتمع جدة للتحذير من مخاطر كورونا ومسبباته ، وشرح طرق الوقاية منه ، وذلك بهدف الحفاظ على سلامة وصحة الموظفين والمراجعين من منتسبيها ، وتأكيداً على اهتمام غرفة جدة بسلامة الوطن وأبنائه ، وإبرازاً لمشاعر الاعتزاز والفخر بما تقوم به حكومة المملكة بكافة قطاعاتها من عمل ضخم ودؤوب للحد من انتشار الفايروس .


كما تنطلق الغرفة من اتخاذ هذه الإجراءات للتيسير على مستفيديها حصولهم على الخدمات المقدمة في مختلف الظروف ، وذلك بما تمتلك من بنية تحتية تقنية عالية المستوى تساهم في إنجاز كافة المهام المطلوبة والتي تجعلها قادرة على تحقيق خططها الاستراتيجية وتقديم رسالتها بأعلى درجات الجودة لاسيما وقت الأزمات وخدمة لمجتمع الأعمال بكل جودة واتقان ، داعية كافة منتسبيها للاستفادة من الخدمات الإلكترونية عبر موقعها الإلكتروني www.jcci.org.sa كما أن قنوات التواصل مفتوحة على مدار الساعة سواء عبر حسابات الغرفة على وسائل التواصل الاجتماعي .