تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
غرفة جدة تنظم اللقاء التعريفي بمبادرات مؤسسة النقد العربي السعودي لمواجهة الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا
 

ضمن سلسلة اللقاءات بين المسؤولين وأصحاب الأعمال

غرفة جدة تنظم عبر منصتها الرقمية التفاعلية اللقاء التعريفي بمبادرات مؤسسة النقد العربي السعودي لمواجهة الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا

جدة -


نظمت غرفة جدة عبر منصتها الرقمية التفاعلية ، فعاليات اللقاء التعريفي لمبادرات مؤسسة النقد العربي السعودي لتخفيف الأثر المالي والاقتصادي على القطاع الخاص جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" ، وذلك ضمن سلسلة اللقاءات المفتوحة التي تنظمها الغرفة في إطار تعزيز استمرار التواصل بين الجهات الحكومية المعنية وأصحاب الأعمال ، وتمشياً مع الجهود الحثيثة التي أطلقتها الدولة - حفظها الله - لتخفيف الآثار الاقتصادية المترتبة على الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي هذا الوباء .


وتطرق مدير شعبة الإشراف البنكي بمؤسسة النقد العربي السعودي الأستاذ ياسر الغفيلي خلال اللقاء لآلية الاستفادة من برامج ومبادرات المؤسسة للقطاع الخاص في مواجهة الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا، والتي تأتي في إطار الشراكة التي تجمع المؤسسة بمجتمع الأعمال ونشر الوعي حول أهمية دور هذا القطاع في الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة ضمن رؤية السعودية 2030، وللتعريف بالمبادرات التي تم إطلاقها لدعم القطاع، والإجراءات الاحترازية التي أقرتها المملكة في مواجهة جائحة "كورونا" والتي باتت أزمة يعاني منها العالم أجمع .


وأوضح أن برامج مؤسسة النقد العربي السعودي لدعم تمويل القطاع الخاص تتمثل في برامج تأجيل الدفعات ، وتمويل الإقراض ، ودعم ضمانات التمويل ، ودعم رسوم عمليات خدمتي نقاط البيع والتجارة الإلكترونية منوهاً بأن هناك إجراءات إضافية لدعم وتمويل القطاع الخاص والعملاء الأفراد وموظفي القطاع الخاص وذلك انطلاقاً من دور المؤسسة في تفعيل أدوات السياسة النقدية وتعزيز الاستقرار المالي ، بما في ذلك تمكين القطاع المالي من دعم نمو القطاع الخاص ، وفي إطار دعم جهود الدولةأيدها الله- في مكافحة فيروس كورونا وتخفيف آثاره المالية والاقتصادية على القطاع الخاص ، خصوصاً على قطاع المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة .


وأشاد الأستاذ ياسر الغفيلي بدور غرفة جدة بإتاحة مثل هذه اللقاءات التي تعزز الشراكة مع مؤسسات وشركات القطاع الخاص ، وتسليط الضوء على مبادرات الجهات الحكومية للتخفيف من وقع هذه الأزمة على القطاع الخاص منوهاً بأن المؤسسة في طليعة هذه الجهات التي تخدم مجتمع الأعمال بكافة أطيافه ودفع عجلة التنمية الاقتصادية في مختلف الظروف .

وجرى في ختام اللقاء فسح المجال للمداخلات والاستفسارات من قبل أصحاب الأعمال وممثلي القطاع الخاص، والتي تركزت حول استهداف دعم القطاع الخاص في هذه الظروف الحرجة وتمكينه من القيام بدوره في تعزيز النمو الاقتصادي .

يذكر ان اللقاء قد تم تسجيله وإتاحة الوصول اليه من قبل الجمهور لعموم الفائدة من خلال قناة غرفة جدة على اليوتيوب .