تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الأمير خالد الفيصل يعقد اجتماعاً للاطلاع على الاستراتيجية المقدمة من غرفة جدة

بحضور عددٍ من الشركاء في القطاعات الحكومية
الأمير خالد الفيصل يعقد اجتماعاً للاطلاع على الاستراتيجية المقدمة من غرفة جدة
جدة – 
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة في مقر الإمارة "الأحد" الماضي وفد غرفة جدة للاطلاع على إستراتيجية غرفة جدة.
وخلال الاجتماع أكد أمير منطقة مكة المكرمة على أهمية تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مشاريع التنمية وتبادل الخبرات بين الجانبين بما يحقق التطلعات، وتطوير الفرص والمشروعات التي تلعب دوراً بالنهوض بمنطقة مكة المكرمة بشكل عام، ومحافظة جدة بشكل خاص.
وقدم رئيس مجلس إدارة غرفة جدة محمد بن يوسف ناغي عرضا عن منظومة المجالس القطاعية التي تركز على بناء شراكات مع الهيئات والجهات الحكومية والجامعات ومراكز الأبحاث، وتفعيل تطبيق الحوكمة لتجويد المخرجات، مشيراً إلى أنه تم تشكيل 7 مجالس قطاعية تمثل الميز التنافسية لجدة بهدف تنميتها حسب أهداف رؤية المملكة 2030 وهي: التجارة والتجزئة، والصناعة، واللوجستيات، والسياحة والثقافة، التعليم والتدريب، والرعاية الصحية، والتطوير العمراني.
وستقوم هذه المجالس بإطلاق مجموعة من المبادرات برعاية الشركاء الاستراتيجيين تهدف لإيجاد بيئة استثمارية جاذبة وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى جانب تنمية ريادة الأعمال وتفعيل الاقتصاد الرقمي وتوليد الوظائف، كذلك مكافحة التستر وبناء قواعد البيانات ودعم الفعاليات والمعارض والمؤتمرات.
من جانبه أكد مدير عام ميناء جدة الإسلامي المهندس ماجد بن رافد العرقوبي خلال اللقاء على أن مثل هذه الشراكات تساعد على تذليل التحديات، التي تعتبر ضمن استراتيجية الميناء وشراكته الفاعلة مع القطاع الخاص مشيراً إلى أن غرفة جدة بذلت الجهود الكبيرة في رعاية مصالح مجتمع الأعمال وتسهيل إجراءاتهم واهتمامها بدعم قطاع اللوجستيات الذي يعد من القطاعات الرائدة ذات القيمة التنافسية في الاستثمارات الواعدة حيث يعتبر ميناء جدة الإسلامي شريكاً استراتيجياً لمجلس اللوجستيات بالغرفة.
شارك في الاجتماع نائبي رئيس مجلس إدارة غرفة جدة خلف بن هوصان العتيبي، وفايز بن عبد الله الحربي، اللذان أكدا على أهمية وفاعلية الشراكة بين الغرفة وإمارة منطقة مكة المكرمة، ودور المجالس القطاعية التي أطلقتها الغرفة لتكون داعمة وهادفة لتطوير الأعمال واتاحة الفرص الواعدة للنمو والتوسع في مختلف الجوانب الاستثمارية التي تتميز بها مدينة جدة.
حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومن  القطاعات الحكومية، ميناء جدة الإسلامي وفرع وزارة الاقتصاد والتخطيط الذين يعدون من الشركاء الاستراتيجيين.