تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
منصة غرفة جدة للتدريب الإلكتروني تقدم 49 دورة ورشة عمل لأكثر من 12 ألف مستفيد
 
دعماً لقطاعات الأعمال خلال أزمة "كورونا" 
منصة غرفة جدة للتدريب الإلكتروني تقدم 49 دورة ورشة عمل لأكثر من 12 ألف مستفيد
جدة –

أنهت غرفة جدة وعبر منصتها للتدريب الإلكتروني 49 دورة تدريبية وورشة عمل ولقاءً في مجالات قطاعات الأعمال المختلف إسهاماً منها في الخدمة المجتمعية والموجهة للأفراد ومؤسسات وشركات القطاع الخاص ، والتي سجلت حضور 12,678 مستفيداً بمشاركة عدد من مسؤولي الجهات الحكومية والاستشارية لتوعية مجتمع الأعمال بمستجدات تخطية أزمة كورونا وتأثيرها على القطاع الاقتصادي والاستثماري .
وركزت الغرفة عبر منصتها الإلكترونية للتدريب على برامج التجارة الالكترونية ومساعدة التجار والصناع لتفعيل منافذ البيع الإلكتروني ، وتزويد مجتمع الأعمال والأفراد بالأنظمة والأدوات للعمل عن بعد حيث ، تم تقديم دورات حول "طور شركتك وحولها اونلاين" ، و"أدوات تيسير العمل عن بعد" ، و"إدارة الطوارئ المنزلية وتحسين التواصل الأسري"  ، و"احتراف التسويق على سناب شات" ، و"فنون ومهارات إدارة الوقت" .
كما خصصت الغرفة حيزاً من منصتها الإلكترونية لإكساب وتنمية مهارات ومعارف المشاركين تجاه استراتيجيات الإدارة الفعالة للوقت وذلك عبر حصيلة دورات ومحاضرات منها : "إدارة الذات وتنظيم الوقت" ، و"البائع المحترف" ، وورشة عمل في أساسيات الموارد البشرية ، والأداء المؤسسي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال جائحة كورونا ، ومحاضرة "الأب القائد وقت الأزمات" ، و"مدخلك إلى الكوتشنج" ، إضافة لورشة عمل حول التجارة الإلكترونية وتوعية الشركات بأهمية استهداف أسواق جديدة على شبكة الإنترنت .
وتمكنت الغرفة من تقديم برامج في الأمن والسلامة ، وإدارة العمل عن بعد ، وفن خدمة العملاء ، والذكاء الاصطناعي ، إضافة لتقديم دورات في "إدارة مخاطر الطوارئ والكوارث والأزمات" ، وصناعة المحتوى التسويقي ، والقيادة المتميزة ، والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، واحتراف التسويق عبر سناب شات ، ودورات تثقيفية بشركات التأمين ، وإدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة وقت الأزمات .
ونظمت غرفة جدة لقاءات مع الهيئة العامة للزكاة والدخل ، وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" ، والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، ومؤسسة النقد العربي السعودي ،  وصندوق التنمية الصناعية السعودي "الصندوق الصناعي" ، وصندوق التنمية الزراعية ، وهيئة تنمية الصادرات السعودية ، ووزارة الصناعة والثروة المعدنية ، وذلك حول مبادرات تخفيف الأثر المالي والاقتصادي على القطاع الخاص .
وخصصت غرفة جدة  عبر منصتها الإلكترونية للتدريب جلسات تفاعلية إليكترونية تضمنت موضوعات حول إدارة الأداء المالي بفعالية أثناء الأزمات ، والإدارة والقيادة الفعالة للمراكز التجارية في الأزمات والكوارث ، وكيفية التعامل مع تجار التجزئة الشركاء للمراكز التجارية ، وخطط التشغيل والصيانة للمراكز التجارية خلال وبعد الأزمة ، مع عرض تجارب حية لتجارة التجزئة وأنشطة الترفيه ومراكز التسوق والفنادق في التعامل مع الأزمة الحالية وكفاءة إدارتها ، وإدارة الجانب المالي والاستراتيجي في تجارة التجزئة ومراكز التسوق خلال الأزمة ، مع بحث أثر جائحة كورونا على عقود العمل ، وطرح أبرز المبادرات الحكومية لدعم الموارد البشرية في القطاع الخاص ، وآليات تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة ، وتداعيات كورونا والتخطيط الاستراتيجي ما بعد الأزمة .